حصن الصمت ” الجزء الثاني”

تحذير واجب لذوي القلوب الرهيفة من فصيلة الخس الأبيض: هذه القصة من وحي خيال المؤلف البحت و المحض و من ملفات خياله الشخصية و أي تشابه بين القصة و الواقع فهو علي سبيل الصدفة الرخمة لا أكثر و يظل الخيال هو الأدق و الأصوب في التفسير.

5

عارفة انتي لما بتبقى معاه وتحسي بحاجات حلوة وتيجي توصفيها تاني يوم ماتعرفيش بس بتبقي فاكراها و حاساها كويس اوي. حاجات ماينفعهش تتوصف غير و انتي عايشاها معاه ماهو السبب حنيته اللي بتملى اللحظات الجميلة فمابتعرفيش توصفي اصلك لو عرفتي توصفي و تحسيها تاني من غيره ممكن اوي تحسيها و تعيشيها تاني مع غيره وهي حنيته هادية و جريئة زي البصمة ما بتتكررش ولا ينفع تتقارن بحنية تانية.

عارفة انتي بقى لما تشوفي عيون حلوة و تسرحي فيها و مش بالضروري تكون تقاطيع مسمسمة ولا شكل شيك وحلو انما عيون هادية تاخدك لعالم ساحر تاني ماقريتيش عنه غير في الحكايات. أهو أصعب حاجة بقى لما تقابلي عيون كده و تسرحي فيهم صدق اللي قال ان العيون ليها لغة مش الكل بيفهمها. فيه عيون مهما كانت حلوة بتوريكي قسوة وضلمة و برود و بتحسسك انك وقعتي في وسط صحرا مافيهاش نقطة مية واحدة. انما عيونه حدوتة تانية حاجة كده بتخليكي تقولي الله بجد هو فيه كده. فيه حنية و مرسى دافي ورايق كده. فيه هدوء و نقاء و شياكة كده. و الأحلى انك بتسرحي معاه وهو اللي بيفرجك على كل النقاء اللي جواه زي ماتكوني سفينة لقيت مرساها بعد طول غياب. الغريبة انها لا أول و لا أخر عيون حلوة تقابليها كده و بتسألي قلبك بجد اشمعني ده بالذات اللي اتحركتله و حسيت بيه فيه ايه يفرق عن باقي الرجالة اللي يخليكي قاعدة قدامه ساكتة زي التلميذة الخايبة و انتي لعبتك الكلام و لسانك ميتوصاش؟ خصوصاً يعني ان شكله و مظهره و طبيعة مقابلتنا أول مرة متوحيش بأي حنية أو رومانسية خالص انما عيونه كانت بتقول أن جواه طيبة و رقة و حنان العالم كله. مش هانسى شكله لما سألني” أظن كده بعد اللي شرحتهولك العملية كلها واضحة والمطلوب منكم سهل وبسيط قوليلي بقى تقدروا تنجزوا في وقت أد ايه؟؟ ” ورديت بمنتهي الاستعباط و براءة الأطفال في عيوني ” معلهش حضرتك ممكن تعيد تاني أصلي مافهمتش أوي اللي حضرتك عايزه بالضبط” بس حقيقي كان عندي حق استعبط لأني سمعت أحلى اعادة في حياتي و لا صوت أم كلثوم في وداني وهي بتغني سيرة الحب أو انت عمري. الصراحة مكانش استعباط اوي أد ماكان قلبي و عقلي مش مركزين في كلامه اصلهم مكانوش فاضيين الصراحة كانوا مشغولين في حوار طويل مع عيونه الحلوة.

“انتي سمعتي انا قلت ايه و لا انتي سرحانة في حاجة تانية”

استغفر الله العظيم اهي ضميري المؤذي هادمة اللذات ومفرقة الجماعات جت.

“معاكي و الشغلانة دي هتخلص في ميعادها و بنجاح كمان زي ما وعدنا و اتفقنا”

“بس احنا معرفناش ايه الخطوة الجاية و ايه المطلوب بعد كده و هنعمل ايه لو الخيط اتقطع ومقدرناش ننجز”

“كل حاجة في وقتها حلوة و هنعرف بس في الميعاد الصح ودورنا ينتهي لحد كده هو بقى دوره يبتدي بعدينا و حاجة متخصناش هو أدرى بشغله و بعدين شغلانتنا دي فيها مخاطرة و احنا محترفين عارفين و قابلين بكده يبقى ايه الجديد”

وقتها حسيت ان المخاطرة مش بس في الشغلانة انما كمان في سهام العيون الحلوة و القلوب الجريئة اللي بحنيتها واحساسها بتخترق جدار وحصن القلب على سهوة فبتخلينا نتعلق بيها في غير وقتها و مكانها. فعلاً قلبي حقه يسرح في صوته ماهو مش عارف هيشوفه و يسمعه تاني و لا لأ عامل زي الفراشة اللي بتجري من زهرة للتانية ومبيستقرش على حاجة واحدة أصلها اتخلقت كده.

6

عمري ما شفت واحدة كده. بيقولوا المرأة ليها غموضها و أسرارها بس ما شوفتش شفرة معقدة كده. عارف انت لما تبقى لافف الدنيا من شرقها لغربها و شفت ستات و بنات كتير و تلاقي نفسك قاعد قدام واحدة و تجذبك بسحرها و تستفز مشاعرك لدرجة انك تبقى غيران عليها و مش من حقك أصلاً و لا ينفع تفكر فيها. بنكون متدربين كويس أوي ان مافيش ابتسامة تهزنا مهما كانت بس كنت مبسوط أوي و انا باشرحلها و باعيد و ازيد في الشرح و باكرر حتى واحنا ساكتين كنت فرحان مش مهم اي حاجة غير اني اطول في وقت لقانا على اد ما اقدر في الحب نظرية ايناشتين النسبية بتكون دايماً صح الدقايق و الثوني معاها ليها طعم تاني. عارف انت الاحساس ده لما كل مرة تقابلها و تفتح الباب بلهفة كبيرة مش مصدق انك بتشوفها تاني ده عندي بالدنيا. عارف انت لما بتبقى عايز تعرف كل حاجة عنها ايه اللي بيضحكها و بيفرحها و بيزعلها بس بصوتها هي بس مش قادر تقوله بلسانك فبتقوله بعيونك. عارف انت لما متلاقيش اي كلام يسعفك تقوله بس معاها متطمن لأنك متأكد انها سامعاك و فاهماك. الطبيعي و العادي أن كل عملية بيتحطلها نسبة في خسايرها بس من جوايا باقول الا العملية دي أصل ما ينفعش أخسر قلبي.

(تستكمل في الجزء القادم ان شاء الله)

Advertisements

About samarabuwarda

Life is a puzzle so make sure to gather the right pieces. Lock the goal&stay focused. Observe,analyze& interpret.
This entry was posted in Uncategorized and tagged , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s